washwasha.org - one tag
من نحن|خريطة الموقع|للاعلان
موقع الفن الأول في مصر
menuالرئيسية

في اليوم العالمي لذوي الاحتياجات الخاصة.. بكل اللغات "الفن" قدم معاناتهم

الإثنين 03/ديسمبر/2018 - 07:16 م
وشوشة
هايدي عبد الرافع
 

يتواجد بيننا أشخاص يُطلق عليهم "ذوي إحتياجات خاصة"، ولأن الجهل مازال دائم في مجتمعنا حتى الآن، فجعل من هؤلاء الأشخاص لديهم معاناه كبيرة بين بشر لا يقدرون أو بمعنى أدق لا يفهمون معنى كلمة "إنسان"، يصعقون لهم نظرات مليئة بالشفقة، الذين يفعلون ذلك لا يعرفون أنهم لا يتألمون لحالهم بل تجعل يتألم معاهم كل من حولهم والأقرب بالتأكيد "الأهل" كل هذا بسبب مجتمع جاهل معاناته في الحياة هو لم يعرف معنى "الإنسانية"، ولأن الإنسانية تفرض علينا "الرحمة" في كل شيئ سواء في معاملتنا، ونظرتنا، أو حتى حديثنا الموجه لأي إنسان لدية قدرات خاصة.

نعم هم بالتأكيد ليس "ذوي إحتياجات خاصة"، بل لدية قدرات خاصة، وهذا ما قدمه "الفن" في العديد من الأعمال الفنية، ولأن اليوم 3 ديسمبر هو اليوم العالمي لذوي الاحتياجات الخاصة، والتي خصص من قبل الأمم المتحدة منذ عام 1992، بهدف زيادة الفهم لقضاياهم من أجل ضمان حقوق ذوي الاحتياجات الخاصة، فقررنا نحُن أن نقدم لكم أهم الأعمال التي نقلت لنا معناتهم في الحياه اليومية، ومواجهة بعض الأشخاص الذين تحدثنا عنهم سابقًا.    

"رضوان" يواجه البشر والإرهاب بمفرده

تشاهد في الفيلم الهندي " My name is khan"، حالة إنسانية خالصة قدمها لنا "شاروخان"، الذي شخصية "رضوان" شاب مسلم يُعاني من مرض التوحد "متلازمة أسبرجر"، وجد نفسه مضطرًا إلى توصيل رسالة لرئيس الولايات المتحدة الأمريكية يقول فيها أنه ليس إرهابيًا، بعد أن توفي ابن زوجته بسبب التعصب الديني، وواجه خلال تلك الرحلة متاعب كبيرة في التعاملات اليومية، وعلى جانب آخر تشاهد مدى حبه لحبيبته والتي اصبحت فيما بعد زوجته، فيوجد العديد من المشاهد التي تجعلك أكثر إنسانية، وهو من إنتاج عام 2010.

"سام".. أب يخاف من فقدان ابنته

أما في الفيلم الأمريكي "I Am Sam " سوف تشاهد معاناة "ذوي إحتياجات الخاصة" من نوع آخر من خلال شخصية "سام"، والذي يعاني من إعاقةٍ ذهنيةٍ، تجعل عقله عقل طفلٍ وهو في السابعة من عمره، وتنقلب حياته رأسًا على عقب، عندما يعلم ان لديه ابنة صغيرة من سيدةٍ لا يعلم عنها شيئًا، فيقرر أن يقوم  بتربيتها بمفرده، وبالرغم من المعاناة الشديدة التي يعيش فيها إلا أن ابنته تزيد تلك المعاناة شدة، ولكن تحدث المفاجأة، حينما يُفاجأ بأن السلطات أصدرت قرار بإبعاد ابنته عنه للخوف من تأثيره عليها، ولا يجد "سام" غير اللجوء إلى إحدى المحاميات لتترافع عنه، مؤكدًا على أن ابنته لا تحتاج أكثر من الحب والرعاية وأنهما أهم الأشياء بالنسبة لها، الفيلم من إنتاج عام  2001.

"دستين هوفمان" لدية قدرات عقلية الاستثنائية

أما فيلم " Rain man"، الذي تم إنتاجه عام 1988، فهو عن قصة حقيقية عن الأمريكى المُصاب بالتوحد "كيم بيك" ذو القدرات العقلية الاستثنائية، فبدأت أحدث الفيلم عندما توفي الوالد وترك إرثا كبيرًا لأخوين لا يعرف أحدهما الآخر، فيحاول الشقيق الأصغر "توم كروز" الاستحواذ على الميراث كاملا في بدء الأمر، ولكن مع تقربه لشقيقه الكبير "دستين هوفمان" المُصاب بمرض التوحد، والتعرف عليه أكثر يتبدل الحال فيسعى لرعايته خاصة مع اكتشافه للعديد من المهارات التي يجيدها.

"محسن" يواجه المجتمع بالتوحد

ونفس القصة تم تقديمها بالنسخة العربية من خلال فيلم "لتوربيني"، الذي عرض عام 2007، فقدم الفنان أحمد رزق، شخصية شاب يُدعى "مُحسن" المُصاب بحالة من التوحد ويواجه العديد من المشاكل والمخاوف حينما يواجه الآخرين، وفي خوض معركته الخاصة، يخوض أخوه معركة أخرى مع عالم المال والأعمال بكل الطرق المشروعة والغير مشروعة، ولكنه بعد وفاة والديهما وارتباط شقيقه به طوال الوقت بدأ يلاحظ عدة محطات إنسانية لأول مرة في رحلة قطار "التوربيني" الذي يرمز له إسم الفيلم.

"كريمة" تجعلك تتسأل إلى متى "الجهل" سيظل بيننا؟

وبالتأكيد الأعمال المصرية قدمت لنا، معاناة "ذوي الإحتياجات الخاصة"، بطريقة مختلفة من خلال فيلم "توت توت"، وهو إنتاج عام 1993، للفنانة نبيلة عبيد، حيث جسدت شخصية "كريمة"، التي يستغلها الجميع في الأشغال الشاقة، حتى يعجب بها رجل ثري فيستغل جسدها ويتركها بعد ذلك وسط العاصمة، فتشاهد مدى الجهل الحقيقي فاستطاع هذا العمل أن يجعلك تعيش حالة من الحزن الشديد، وتتسأل إلى متى "الجهل" سيظل بيننا؟.

"سارة".. طفلة بريئة في مجتمع مليئ بالكذب والنفاق

 لا نستطيع أن نختم هذا التقرير بدون أن نذكر مسلسل "سارة"، الذي أثر في مشاعرنا جميعًا، في كل حلقة شاهدنها، فبرعت الفنانة حنان ترك في تقديمها لتلك الشخصية التي توقف نموها الذهني في الطفولة، لتدخل في غيبوبة طويلة لعدة سنوات، بسبب معاناتها من مشاكل نفسية نتيجة لظروف قاسيه عاشتها في مرحلة الطفولة، تضع الأقدار في طريقها طبيب شاب يقرر إيقاظها من غيبوبتها الطويلة، ولكن حينما تستيقظ فتواجه الحياه وتعاني من معاملة الناس لها، والكذب والنفاق المتواجد في المجتمع. والمسلسل إنتاج عام 2005.

في اليوم العالمي لذوي الاحتياجات الخاصة.. بكل اللغات "الفن" قدم معاناتهم
في اليوم العالمي لذوي الاحتياجات الخاصة.. بكل اللغات "الفن" قدم معاناتهم
في اليوم العالمي لذوي الاحتياجات الخاصة.. بكل اللغات "الفن" قدم معاناتهم
في اليوم العالمي لذوي الاحتياجات الخاصة.. بكل اللغات "الفن" قدم معاناتهم
تعليقات Facebook تعليقات وشوشة


ads






ads






وشوشة على فيسبوك




ads



ads