رئيس مجلس الإدارة
محمود إسماعيل
الإشراف العام
أحمد الهواري
رئيس مجلس الإدارة
محمود إسماعيل
الإشراف العام
أحمد الهواري

توقعات ماغي فرح لـ"برج العقرب " مهنيًا وعاطفيًا في٢٠٢٠

برج العقرب
برج العقرب

مهنيًا:

سنة حافلة بالمفاجآت والانقلابات والجديد فيها دخول كوكب جوبيتر إلى برج الجدي لينضم إلى كوكبي ساتورن وبلوتون بمشهد خاص جدا وفريد يخدم مصالحك من جهة ويعرضك لمواقف صعبة من جهة اخرى. اتنما الايجابيات اكثر من السلبيات حيث تثبت عن جدارة في كل مرة تواجه بها الامتحان.

ويتحدث كوكب ساتورن عن بعض اللقاءات وشراكات ببعض الاحيان أو تستعيد الماضي لتصفية حسابات قديمة فوجود ساتورن ببرج الدلو يعرضك لاختبار هام او اعادة النظر بمشكلة قديمة كانت عالقة. فيجعلك تصارع من اجل تفادي المواجهات. وتاثيره لفترات معينة. ولكنه بالوقت ذاته الى جعلك تصارع من اجل استقلالية تبحث عنها.

 

فعام 2020، يعدّ عامًا الانقلابات والمعارك الحاسمة وأيضًا المفاجآت، وذلك على نحو إيجابي بالنسبة لمولود العقرب. فقد تقود أعمالك بإصرار، وشجاعة، راغبًا في فك الطوق والانطلاق بحرية. ربما تتعرض إلى خسارة ما، ومن ثم تفقد الاتزان، لا تنزعج فسرعان ما تزول.

 

تشير التوقعات الى ارتباط مهني كبير، مما يجعلك تمارس سلطة لم تكن تتوقعها، وتستفيد من خبرة قد تدفعك إلى منصب مهم. وقد تخوض مفاوضات مالية، وتدعيك الأفلاك إلى الحذر في حالة البدء بمشروع استثماري، وستجني ثمار ما زرعته في السابق، وتتوج الأفلاك مساعيك بالنجاح، والأسفار الموفقة.

 

عاطفيًا :

سنة حافلة بالمفاجات والانقلابات والجديد فيها دخول كوكب جوبيتر الى برج الجدي لينضم الى كوكبي ساتورن وبلوتون بمشهد خاص جدا وفريد يخدم مصالحك من جهة ويعرضك لمواقف صعبة من جهة اخرى، اتنما الايجابيات اكثر من السلبيات حيث تثبت عن جدارة في كل مرة تواجه بها الامتحان.

 

يتحدث كوكب ساتورن عن بعض اللقاءات وشراكات ببعض الاحيان أو تستعيد الماضي لتصفية حسابات قديمة فوجود ساتورن ببرج الدلو يعرضك لاختبار هام او اعادة النظر بمشكلة قديمة كانت عالقة. فيجعلك تصارع من اجل تفادي المواجهات، وتاثيره لفترات معينة. ولكنه بالوقت ذاته الى جعلك تصارع من اجل استقلالية تبحث عنها.

 

فعام 2020، يعدّ عامًا الانقلابات والمعارك الحاسمة وأيضًا المفاجآت، وذلك على نحو إيجابي بالنسبة لمولود العقرب. فقد تقود أعمالك بإصرار، وشجاعة، راغبًا في فك الطوق والانطلاق بحرية، ربما تتعرض إلى خسارة ما، ومن ثم تفقد الاتزان، لا تنزعج فسرعان ما تزول.

 

تشير التوقعات الى ارتباط مهني كبير، مما يجعلك تمارس سلطة لم تكن تتوقعها، وتستفيد من خبرة قد تدفعك إلى منصب مهم. وقد تخوض مفاوضات مالية، وتدعيك الأفلاك إلى الحذر في حالة البدء بمشروع استثماري، وستجني ثمار ما زرعته في السابق، وتتوج الأفلاك مساعيك بالنجاح، والأسفار الموفقة.