من نحن|خريطة الموقع|للاعلان
موقع الفن الأول في مصر
menuالرئيسية

"قالوا في الحب".. أشهر الأقوال الرومانسية من الفنانين لأزواجهم

الجمعة 14/فبراير/2020 - 04:12 م
وشوشة
رضوى فاروق
 
يزخر الوسط الفني بالعديد من قصص الحب الملتهبة، ليس فقط على مستوى السينما والدراما، بل على مستوى الحياة الشخصية فيما بينهم، فجسدا قصص العشق على الطبيعة، وانتهت في النهاية بالزواج بينها، فأحبها الجمهور نظراً لواقعيتها.
وفيما يلي يرصد "وشوشة" أبرز أقوال المشاهير عن قصص حبهم:

أحمد زكي وهالة فؤاد
لم يتزوج الامبراطور غير الفنانة هالة فؤاد، فهي الوحيدة التي استطاعت أن تدخله عش الزوجية وأنجب منها "هيثم"، وعندما سُئل عنها قال "كانت حب عمري، اللي ضيعته من إيدي بسبب عصبيتي وقلة صبري".

وعن انفصاله بها قال في إحدى اللقاءات "مثلت معها ووجدتها نموذجًا هائلًا وتوسمت فيها زوجة رائعة وكانت متخرجة حديثًا من كلية التجارة، اعتقدت أنها لا تحب الفن واكتشفت أنها تعشقه، وبعد الإنجاب قررت هالة أن تعود للفن، رفضت، وفشلت في إقناعها وأصبحت عصبيا معها لأقصى درجة، أردت أن أحميها من هذا العالم القاسي بأضوائه ومشاكله التي لا تنتهي. لم نحتمل العناد، فانفصلنا، وأعترف أني ظلمتها لأني استغرقت في حلمي لتأسيس بيت وعزوة لكن الحلم انتهى".. حتى انه بعد انفصالهما لم يسكن بيته، بل ظل جليس الفنادق ويتنقل بينها.

عمر الشريف وفاتن حمامة
"وفاة فاتن حمامة قضت عليّ"، كلمات قليلة تحمل معاني عظيمة، قالها عمر الشريف بعد وفاة سيدة الشاشة العربية، بالرغم من إنهم قد انفصلا، إلا أن حبه لها ظل في قلبه، حتى إنه لحق بها بعد أشهر من موتها.

وعندما سألوه عنها في أحد اللقاءات قال "أنا عمري ما اتخانقت معاها بل بالعكس حبي لم ينقص لها، بل اني تركتها حتى لا أنظر لفتاة أخرى وتتألم هي، ولكني لم أحب ولم أر فتاة جميلة من بعدها".

عزت أبو عوف وفاطيما
الفنان العاشق «أبو عوف» الذي لم يخلع خاتم زواجه من يده أبدًا رغم وفاة حبيبته، ويُعلق خاتم زوجته «فاطيما» في تلك السلسلة التي يرتديها دائمًا له قصصاً وأشعاراً عن زوجته، فيحكي عنها، قائلا: «فاطيما لم تكن تترك فرصة تساعدني فيها إلا وساعدتني، وكان العطاء هو اسم العلاقة بيننا، والعلاقة بيني وبينها كانت نادرة أوي، ما اعتقدش إن كان منها كتير، ولا هيبقى منها كتير، ولا كان منها كتير».

وعن مواقفها معه قال "فاطيما استطاعت أن تخرجني من حالة اكتئاب طويلة وذلك بعد أن تم حل فريق «فور إم» الذي أسسته بصحبة شقيقاتي، وهو ما أصابني بالإحباط وازداد وزني وطالت لحيتي، إلا أنها ظلت تساندني ولم تجعلني استسلم لهذا الأمر حتى خرجت منه أفضل من الأول".

والغريبة انه عند مرضه لم يحزن بل قال "أول ما قعدت على السرير بتاع العملية، فرحت أوي.. حسيت إن أنا فرحان، وحياة ديني، قولت ما هو يمكن أموت، الموت على رقاب الجميع، ما فيهوش هزار.. كنت فرحان أوي إني هقابلها.. جدًا، ومبسوط جدًا.. مبسوط، كنت مبسوط إن أنا ممكن أموت وأقابلها".
وعن أبرز عاداتهما الرومانسية أوضح "كانت تعشق الورد الأحمر، وكان هو يحضر لها كُل يومٍ وردة حمراء، واستمر على هذا طوال فترة زواجهما».. والغريب انه استمر على هذه العادة حتى بعد وفاتها.

رشوان توفيق وزوجته
قصة وفاء وإخلاص جمعت بين الفنان رشوان توفيق وزوجته، فقال عنها في أحد اللقاءات الصحفية "أنا رجل أحب زوجته 62 سنة  الست دي كافحت وشقيت معايا وشالتني طول عمرها ولو انا كان حصل لي حاجة ماكنتش هتتخلي عني باختصار هي ست اديتني عمرها وحياتها.. كانت بتكبرني قدام الناس كلها". 

واستكمل حديثه "البيت ده كله هي اللي عملته وعملت كل حاجه فيه أنا ماعملتش حاجه فيه .. كانت طيبة آوي  وحجت بيت الله 7 مرات طيب تعرف إحنا عمرنا ما إختلفنا وحتى لما كنا بنتخانق كنت بقولها يا حبيبتي وهي بتقولي يا حبيبي وسط الخناقة".

بعد وفاتها طول ما أنا ماشي في البيت بكلمها لأنها موجودة معايا وحاطط صورتها على الموبايل بتاعها ولازم كل أسبوع أروح لها المدفن أزورها كانت إنسانة رائعة وبتحبني وأنا بحبها بجنون.. تعلموا الحب من رشوان توفيق وأنشروه بينكم.
تعليقات Facebook تعليقات وشوشة




ads


ads


ads






وشوشة على فيسبوك