من نحن|خريطة الموقع|للاعلان
موقع الفن الأول في مصر
menuالرئيسية

حوار│مي سليم: التمثيل خطفني من الغناء.. و"حواديت الشانزليزيه" حقق حلمي

الأربعاء 08/يناير/2020 - 09:01 م
مي سليم
مي سليم
هبة فرحات
 

فنانة ذات مواهب متعددة، استطاعت تحقيق شعبية واسعة منذ ظهورها فى البداية كمغنية ثم انتقلت للتمثيل لتزيد شعبيتها، وحققت مؤخرًا نجاحًا جديدًا في مشوارها الفني من خلال مشاركتها بمسلسل "حواديت الشانزليزيه"، تلك التجربة التي سافرت بها إلى عصر الخمسينات وتألقت كنجمة في سماء الدراما، مما أثار إعجاب الجمهور وخاصة روارد مواقع التواصل الاجتماعي، إنها الفنانة مي سليم، التي التقى بها "وشوشة" للحديث عن  كواليس التصوير؟ ومشروعاتها الفنية المقبلة؟، وإلي نص الحوار...

 

فى البداية.. كيف وجدتى ردود الفعل على دور "فتنة" في مسلسل "حواديت الشانزليزيه"؟

ردود الفعل فاقت توقعاتي وفوجئت بتفاعل الجمهور مع المسلسل عقب عرض 5 حلقات فقط، وغالباً نجاح الأعمال الدرامية يقاس بعد عرض10  حلقات على الأقل، وهو ما أسعدني كثيراً، وسبب تميز الشخصية كونها مختلفة وتتصف بخفة الظل فتأثر الناس بها.

 

وكيف جاء ترشيحك للدور؟

الشركة المنتجة صاحبة ترشيحي للدور، وأرى أنها تمكنت من توفير جميع الإمكانيات اللازمة لظهور العمل بالشكل المطلوب، بداية من التعاقد مع الممثلين والمخرج وبناء الديكورات المناسبة لزمن الأحداث، ولا شك أن التعاون مع شركة "سينرجي" المنتجة للمسلسل إضافة قوية لكلممثل.

 

هل تخوفتى من العمل مع المخرج مرقس عادل في أولى تجاربه الدرامية؟

لم يحدث ذلك، فهو مخرج متميز واكتشفت ذلك منذ جلسات النقاش الأولى بيننا، وتأكدت من ذلك أثناء التصوير لأنه تمكن من إخراج أفضل ما لدينا جميعاً، وهو دليل واضح على موهبته القوية.

 

ماذا عن مشاركة عدد كبير من البطلات في عمل واحد ؟

أرى أنه أمر طبيعي لأن القصة تضمنت وجود خمس سيدات يقعن في غرام إياد نصار، والمشاركة في المسلسل حتى لو بجزء بسيط إضافة بالنسبة لي، وأرى أن البطولة الجماعية فرضت نفسها على الساحة الفنية، وتعدد الأبطال يزيد من نسب مشاهدة العمل.

 

وماذا عن كواليس العمل؟

أفضل ما يميز مسلسل "حواديت الشانزليزيه" أننا جميعاً كنا نتعامل كأسرة واحدة، والكل متعاون لأبعد الحدود والكواليس رائعة، وهذا ما خفف من ضغط التصوير لساعات طويلة، فكانت تجربة ممتعة أتمنى تكرارها.

 

وكيف كان استعدادك للشخصية؟

التوفيق في البداية يرجع لله ثم الأستاذ مرقس عادل، وذلك لدوره الهام في توجيه جميع الأبطال، واهتمامه بالجلوس معي أكثر من مرة للوقوف على تفاصيل الشخصية ووضع الخطوط العريضة بداية من ماضيها وحركاتها وانفعالاتها وكل شئ قبل بدء التصوير، وغير ذلك قمت بمشاهدة الكثير من الأفلام القديمة "الأبيض والأسود" التي تربينا عليها للدخول في تفاصيل هذا الزمن، ولكني لم اقتبس الشخصية من أحد.

 

هل هناك صعوبات وقفت أمامكم أثناء التصوير؟

لم نواجه صعوبات كثيرة أثناء التصوير، وكنت استمتع بالتمثيل أمام النجم إياد نصار لأنه ممثل مجتهد وهو ما يجعل المشهد سلس وممتع، وأيضاً المخرج مرقس عادل، أعطانا مساحتنا وبذل مجهود كبير في أكثر المشاهد.

 

ما رأيك في الأعمال الدرامية التي تدور أحداثها في الماضي؟

تمنيت العودة إلى فترة الخمسينات ومسلسل "حواديت الشانزليزيه" حقق حلمي، وتحمست كثيراً للدور بسبب ذلك، وأثناء التصوير استمتعت جداً بالشخصية وجميع تفاصيلها من ملابس وشكل وطريقة كلام، خاصة أن المسلسل "تجربة تفتح النفس على العمل".

 

وما رأيك في عرض الأعمال الدرامية خارج السباق الرمضاني؟

شاركت في مسلسل "الأب الروحي" و"حواديت الشانزليزيه" وحققا نجاحاً كبيراً بالرغم من عرضهما خارج شهر رمضان، وأنا أشجع الاهتمام بصناعة أعمال درامية بعيدة عن زحام مسلسلات رمضان، لأن هذا يؤدي إلى ظلم بعض الأعمال الدرامية الجيدة، وهناك أعمال عرضت خارج رمضان وفرضت نفسها بقوة مثل مسلسل "أبو العروسة"، وهذا يعود لزيادة الإنتاج الدرامي عن السابق.

 

هل استقريت على المشاركة في دراما رمضان 2020؟

لم أحسم قراري حتى الآن، مازلت في مرحلة قراءة بعض السيناريوهات المعروضة علي، وسوف أستقر على الدور الذي يخطفني إن وجد.

 

أين مي سليم من السينما والمسرح؟

لا أحضر لأي أعمال سينمائية حالياً، وآخر أفلامي هو "محمد حسين" مع الفنان محمد سعد، وسعيدة بتكرار التعاون معه بعد مسرحية "فوق كوبري ستانلي"، فهو فنان موهوب ويبث روح البهجة والمرح في اللوكيشن، أما عن عملي بالمسرح فهو مرهون بوجود عمل أقتنع به ومن المتوقع أن أجده قريباً.

 

لماذا ابتعدت عن الغناء لفترة طويلة؟

التمثيل خطفني الفترة الماضية وبالفعل ابتعدت عن الغناء لأنه يتطلب وقت وجهد أكبر، ولم يعد لدي مقدرة على تقديم ألبومات غنائية من خلال شركة إنتاج أو إنتاجه لنفسي، وبالرغم من تراجع السوق الغنائي في مصر أوشكت على تسجيل أغنية منفردة جديدة أقدمها قريباً.

 

فى النهاية...وماذا عن الشخصية التي تتمنى مي سليم تجسيدها خلال الفترة القادمة ؟

لا يوجد شخصية محددة أريد تقديمها، أنا ممثلة وأستطيع تجسيد أي شخصية، بشرط أن يكون العمل له رسالة واضحة وهامة للجمهور، وهذا أهم معايير في اختيار أدواري ولا أحب التواجد في عمل فني لمجرد الظهور فقط.

تعليقات Facebook تعليقات وشوشة




ads


ads


ads






وشوشة على فيسبوك