من نحن|خريطة الموقع|للاعلان
موقع الفن الأول في مصر
menuالرئيسية

فى الذكرى الثالثة على رحيله.. نرمين الفقي تروي ذكرياتها مع محمود عبدالعزيز‎

الثلاثاء 12/نوفمبر/2019 - 01:40 م
نرمين الفقي و محمود
نرمين الفقي و محمود عبد العزيز‎
منار بدر الدين
 

هو واحد من أبرز صناع الفن المصري، والذي لقب بالساحر، بعد أن استطاع أن يحسر جمهوره بفنه ومواهبته الإقناعية فى الأدوار التى يجسدها، كما لقب بأبو الهيبة فنجح من هيبته أن يكون الحاضر الغائب فرغم غيابة إلا أنه حاضر دائماً بأعماله الهامة، فهو الفنان الراحل محمود عبدالعزيز، الذى يحل اليوم الذكرى الثالثة لرحلية، حيث توفي في مثل هذا اليوم 12 نوفمبر من عام 2016.

 

وفي هذا السياق تحدثت الفنانة نرمين الفقي، عن كواليس العمل معه من خلال مشاركتها فى مسلسل "جبل حلال"، الذى قام ببطولته الفنان الراحل محمود عبدالعزيز، وعرض عام 2014، وحقق نجاحًا جماهريًا كبيرًا.

 

وقالت "نرمين"، فى تصريحات لـ"وشوشة"، أنه عرض عليها المشاركة فى المسلسل بعد وفاة والدتها، وكان الأمر صعب عليها، وإذا بالفنان محمود عبدالعزيز يأتى إليها ويعرض عليها فكرة المسلسل ويحكى لها الدور بالطريقة التى يريد أن تجسدها، وتمت موافقتى على المشاركه فيه.

 

وتابعت أن كواليس التصوير معه كانت ممتعه للغاية ومليه بالمرح والتعاون والحب، فكان عندما يريد أن يوصل لها معلومة أو يوجهها فى تأيدة الدور كان يأتى في الخفاء ويشرح لها دون أن يسبب أى حرج، أو يغلق الباب فى وجهها،  وحتى وإذا كان مشغول كان يستمع ويوجههنا للأصح، وكان لديه القدره على إيصال المعلومة بطريقه مثاليه و"شيك"، دون أن يشعرك إنه يقدمك لكى أمر مؤكده إنه لم يستأ او يغضب من أحد عندما يتوجه له للسؤال عن شئ ما، فهو كان يتعامل معنا على أننا أهله وأصدقاءه.

 

كما رووت "نرمين"، عن أكثر المواقف التى أثرت فيها أثناء التصوير وتعتبرها بمثابة مواقف لاكتساب الخبرات، قائلة "عندما كانت تأتي العربية لتنقلنا من الفندق للوكشين التصوير، فكان يحالفني الحظ أن أكون مع الفنان والأستاذ محمود عبد العزيز، فيقوم باستعيد الذكريات ويقص عليا ذكرياته منذ بدايته لدخول مجال التمثيل، حتى أن أصبح نجما فكانت بالنسبة لي هى رحلة متتعه استفاد من تجاربه وخبراته، وكنت أصر على وجودى حتى بعد الإنتهاء من تصوير المشاهد الخاصة بي حتى اسمع منه الكثير.

 

وأكدت إنها تعلمت الكثير من الراحل الفنان محمود عبد العزيز، فتعلمت منه الإلتزام بالمواعيد وإحترام الأخرين من الصغير للكبير، والتواضع، قائلة: "هو أكثر فنان متواضع ويستحق أن يلقب بالنجم وعن جداره".

 

وعن الجانب الإنساني له، أوضحت "نرمين"، أن الفنان محمود عبد العزيز، إنسان بكل ما تحملة الكلمة من المعنى، فهو يتحلى باللطف والطيبة والإنسانية والتواضع، مؤكدة إنه كان يحب الفن جدا بشكل غير عادى لدرجة الإدمان وهذا كان سبب ناجحه على حد قولها.

 

وأشارت "نرمين"، إلى أنه كان ينتظر لحين مجي مشاهده فى العمل، ولن يتكبر على أى فنان مهما كان، متابعه "عمره ما قال أنا نجم ولازم أخلص الأول وامشي بل كان ينتظر كل فنان يقوم بمشاهده ويأتى دوره".

 

واختتمت حديثها قائلة "هو فنان موهبه يجبر من يعمل معه أن يركز فى الشخصية أكثر مما ينبغي، متابعة هو غول فى الفن والإحساس والمشاعر،  فنجوميته لم تكن من فراغ فهى تأتي من مجموعة نجاحات متتاليه وتأنى وتنوع فى اختيار الأدوار التى يقدمها، وعندما تقابله فى مكان ما تشعر وكأنه منك وتربطكم صلة قرابه فهذه هى النجومية الحقيقة التى تحلى بها الراحل محمود عبد العزيز رحمة الله عليه".

تعليقات Facebook تعليقات وشوشة




ads


ads


ads






وشوشة على فيسبوك