من نحن|خريطة الموقع|للاعلان
موقع الفن الأول في مصر
menuالرئيسية

راتبي كان 17 جنيهًا.. سلمى الشماع تحكى كواليس دخولها ماسبيرو

الجمعة 08/نوفمبر/2019 - 09:26 م
وشوشة
أميرة عبد الهادي
 
كشفت الإعلامية سلمى الشماع، عن بدايتها مع الإعلام وكيف أصبحت مقدمة برامج شهيرة، مشيرة إلى أنها حاصلة على ليسانس قسم صحافة، موضحة إنه عقب تخرجها عملت بجريدة الأهرام، حيث كان وقتها مؤسسة الأهرام أهم وأضخم المباني الصحفية والإعلامية في مصر، منوهة أنها قابلت رموز الصحافة والأدب في ذلك المبنى وكانت تتعامل معهم مثل نجيب محفوظ، ويوسف العقاد وتوفيق الحكيم.

وقالت "الشماع"، خلال حوارها ببرنامج "فنجان قهوة" المذاع علي قناة "صدي البلد"، أنها كانت تتابع عن كثب المجموعة التي يجلس معها نجيب محفوظ في مقهى بوسط البلد وتتعلم منهم، متابعة: "الفنان التشكيلي أحمد فؤاد درويش عندما كان يأتي للأهرام كان ينصحني بالتقدم للعمل في التلفزيون المصري وكنت أرفض هذه الفكرة في البداية ولكنه قام بتقديمي للتلفزيون ونجحت في الامتحان".

وتابعت: "كنت أحصل على 45 جنيها في الشهر من عملي صحفية في الأهرام بالصفحة الأخيرة بالإضافة إلى الأرباح وبعد حصولي على الوظيفة في ماسبيرو راتبي كان 17 جنيها فقط ولكن كنت سعيدة".
ads
تعليقات Facebook تعليقات وشوشة

ads


ads

ads


ads


ads






وشوشة على فيسبوك




ads



ads