من نحن|خريطة الموقع|للاعلان
موقع الفن الأول في مصر
menuالرئيسية

حوار/ إنجي علاء: "بلا دليل" أحداثه مشوقة.. ومنال الصيفى مخرجة تمتلك إحساس كبير!

الأربعاء 18/سبتمبر/2019 - 10:14 م
إنجي علاء
إنجي علاء
إيناس رأفت
 
فنانة ذات طابع خاص، سطع نجمها من خلال لمساتها الفنية في عالم الفن، رغم  تخرجها من الجامعة الأمريكية قسم الصحافة، فقد تربعت علي عرش عالم  الأزياء من خلال تصميماتها المميزة في العديد من الأعمال الدرامية الناجحة، حيث بدأت كمصممة أزياء في مسلسل "المواطن إكس "، ثم فردت موهبتها المتميزة في عالم الكتابة والسيناريو حيث تمكنت من خطف عقول المشاهدين من خلال عدة أعمال قدمتها برفقة زوجها الفنان يوسف الشريف الذي يشاركها بطولة الحياة الزوجية وأيضًا الفنية؛ وقد تعاونت معه في أكثر من عمل، منها "لعبة إبليس، اختيار إجبارى، القيصر، الصياد، رقم مجهول، اسم مؤقت، الشارع اللى ورانا".  

وتعد هذه الأعمال هي الأضخم من نوعها؛ حيث لاقت نجاحًا كبيرًا خلال الفترة الأخيرة، إنها الكاتبة والسيناريست "إنجى علاء" التى تعيش حاليًا حالة من النشاط الفني في مسلسل "بلا دليل" والذي ضم باقة من ألمع النجوم في الوطن العربي، ومن المقرر عرضه خلال الشهر المقبل، كما تستعد أيضًا لخوض أولي تجاربها السينمائية الفترة المقبلة.

حرص "وشوشة" علي إجراء حوار معها؛ للحديث عن كواليس مسلسلها الجديد "بلا دليل"، وأصعب المشاهد التي تضمنها العمل قبل عرضه، وعن أعمالها المقبلة، وكتاباتها.

في البداية.. إلي أين وصل فريق عمل "بلا دليل" في تصوير مشاهده؟

حقيقة، لا أعلم بنسبة كم فى المئة متبقي لنا من تصوير المشاهد، ولكن منذ فترة طويلة بدأنا تصوير ما يقارب الشهرين من ثاني أسبوع في شهر أغسطس، والإنتاج وحده يعلم المدة الفعلية المتبقية للإنتهاء من تصوير المسلسل، ولكن تحديدًا لا أعلم الأرقام فهذه مسألة خاصة بالإنتاج.

في وجهة نظرك.. لماذا يتضمن المسلسل 45 حلقة وليس 30 أو 60 كالمعتاد؟

كل المسلسلات خارج موسم رمضان لا تنتمي لطبقة الـ30 حلقة؛ لأن الـ30 حلقة تعد مسلسلات داخل موسم رمضان، ولكن في  خارجه الأغلب يكون 60 حلقة، ومسلسل "بلا دليل" ينتمي لنوعية الحلقات الـ45 لأن أحداثه الداخلية مثيرة ومشدودة، وفي وجهة نظرى أنا لا أفضل الـ60 حلقة، ولكنى فضلت الـ45 حلقة حتى أجذب الأحداث، كما أن هذا المسلسل يعرض خارج موسم رمضان.

ما رأيك في عرض المسلسلات خارج "سيزون" رمضان؟

في وجهة نظرى هذه خطوة ممتازة للغاية، وعلي العكس هناك نسبة مشاهدة أعلي بكثير، وعدد المسلسلات أقل، فبالتالي نسبة المشاهدة مرتفعة والتركيز أعلي، إضافة إلى إننى سعيدة بهذا الموضوع.

وماذا عن تجربتك مع درة وخالد سليم فى "بلا دليل"؟

كل "كاست" العمل بلا استثناء يعمل في إطار الجهد، ويبذل مجهودا قويا، وسعيدة بالعمل مع "درة" و "خالد سليم" وبكل طاقم العمل، إضافة إلى أن أكثر ما نال إعجابي، أن كل "كاست" العمل كان متحمسا للعمل بعد قراءته للورق والسيناريو، والدور، وهذا ما شجعني للغاية، ومنذ أول يوم كل شخص قرأ دوره تحمس له بشكل كبير، وهناك عدة حالات من الحماس في السيناريو، وحب للمسلسل من كل طاقم العمل، سواء المخرجة أو طاقم العمل أو طاقم الكاميرات، إضافة إلى أن كل شخص يبذل مجهودا في عمله سواء علي مستوى (الديكور أو التصوير أو الإخراج).

ماذا عن تعاونك مع المخرجة "منال الصيفي"؟

منال الصيفي، لديها إحساس عالي بالمشاهد والممثلين، وهناك أدوار مساحتها كبيرة متمثلة في "درة" و "خالد سليم" و "حازم سمير" و "جمال عبد الناصر" و "محمد لطفي" والطفلة "ريماس" دورها كبير بشكل مبالغ وصعب جدًا لأن دورها يحمل بُعدا نفسيا مركبا، وليس من السهل علي أى ممثل كبير أن يؤدى الدور، فأنا أشفق عليها لأنها طفلة، وفي وجهة نظرى ستحدث ضجة كبيرة، إذ تؤدي أحد أصعب الأدوار في العمل على المستوى التمثيلي، حيث تلعب دور طفلة عمرها 10 سنوات، وتعاني من أزمة نفسية.

حدثينا فى نبذة مختصرة عن قصة المسلسل؟

لا أريد حرق الأحداث، و من المعروف أنه مسلسل اجتماعي، يتناول جريمة تحدث في إطار اجتماعي، وبها غموض في الأحداث وتشويق وقصص اجتماعية، بالإضافة إلى حبكة ومفاجآت تضمنتها الأحداث، كما أن المسلسل يحتاج تركيز في كل تفصيلة، حتى تظهر المشاهد مربوطة ومجمعة.

هل كان لك دور في اختيار الممثلين؟

أشارك برؤية واقتراحات، ولكن في النهاية الاختيار الأول والأخير يرجع لمخرجة العمل منال الصيفي، وعادة هذا يكون من اختصاص المخرج، إنما المؤلف قد يرشح بعض الأشخاص، ويؤخذ بترشيحاته لأنه يشعر بإحساس الورق.

وهل هناك مشاهد صعبة تضمنها مسلسل "بلا دليل"؟ 

بالطبع، هناك عدة مشاهد صعبة داخل كواليس العمل، وجمعت عددًا كبيرًا من النجوم مثل درة، نيكولا معوض، حازم سمير، خالد سليم، إسلام جمال، فراس سعيد، عمر الشناوي، وأحمد كرارة والطفلة ريماس، وهذه المشاهد جمعت الفنانين في "العين السخنة" و تأتي صعوبتها بسبب الجانب المليء بالإثارة والغموض، وستشهد تصوير الجريمة التي تقع ضمن الأحداث في كواليس المسلسل. 

ما رأيك في الأعمال المأخوذة من فورمات أجنبية؟

المهم في النهاية هو مدى نجاح العمل سواء نجح أم لا، فليس هناك مشكلة من وجهة نظرى في هذه الأعمال، وبالنسبة لي لو مأخوذ من فورمات أجنبي وتمصر بشكل ناجح هذا شئ مميز، وأرى أن الموضوع كله ليس في الفكرة أو الموضوع من فورمات أجنبي أو مصري، ولكن الموضوع كله في كيفية سرد الموضوع ومناقشته، فلو تم سرده بشكل جذب الجمهور، وأثر في إحساسه، فهذا يُعد نجاحا في حد ذاته، إنما لو كانت الفكرة جديدة، وغير مأخؤذة مثلًا من فورمات أجنبي، ولكن لم تصل للجمهور بطريقة سرد جديدة، وتنال إعجابهم وتجذبهم يصبح لا فائدة منه.

وماذا عن خطواتك الفنية المقبلة؟

الخطوة المقبلة بإذن الله، سأسعي لكتابة سيناريو سينمائي، كما إننى أحتار بين تقديم مشروع فيلم أو كتابة رواية أو مسلسل، فحتي الآن لا أعلم ماذا سأفعل.
ads
تعليقات Facebook تعليقات وشوشة

ads


ads

ads


ads


ads






وشوشة على فيسبوك




ads



ads