من نحن|خريطة الموقع|للاعلان
موقع الفن الأول في مصر
menuالرئيسية

حوار│مي سليم: "حواديت الشانزليزيه" خطوة مهمة في مشوارى الفني.. وأعتز بـ"الديلر"‎

الأحد 08/سبتمبر/2019 - 11:08 م
مي سليم
مي سليم
إيناس رأفت
 

تعد الفنانة مي سليم، من الفنانات التي لها طابع خاص سواء بأعمالها أو إطلالتها حيث حققت نجاحًا باهرًا منذ ظهورها علي شاشات التليفزونية وكانت اول بطولتها السينمائية في فيلم "الديلر" مع الفنان الكبير أحمد السقا وخالد النبوي في عام 2010، وجمعت موهبتها بين التمثيل والغناء وتقديم البرامج، حيث قدمت العديد من الأدوار المختلفة والمميزة نذكر منها "المعدية، زنقة ستات، شكة دبوس، الصياد، فرق توقيت، ولي العهد، كيد الحموات، عوالم خفية" وفازت بعدة جوائز منها أفضل مطربة وأفضل ألبوم نسائي لعام 2010 عن ألبوم "لينا كلام بعدين" وأفضل مقدمة لبرنامج ترفيهي عن برنامج "Sisters' soup"، وتشارك حاليًا في مسلسل "حواديت الشانزليزيه".

 

ألتقى "وشوشة" بالفنانة مي سليم، للحديث عن مشاركتها الأخيرة في مسلسل "صانع الاحلام" وتعاونها مع الفنان مكسيم خليل، وللحديث عن آخر أعمالها ودورها في مسلسل "حواديت الشانزليزيه" المنتظر عرضه وإلي نص الحوار:

 

في البداية.. ماذا عن مشاركتك في مسلسل "صانع الأحلام"؟

يعد مسلسل "صانع الأحلام" أول تجربة لي في بيروت وكانت تجربة ممتعة للغاية واستمتعت بالعمل مع الفنان السورى مكسيم خليل، وكانت ردود الأفعال إيجابية بشكل كبير خاصة في لبنان ومنطقة الخليج نظرًا لإذاعته علي قناة أبو ظبي فكانت ردود الأفعال أكثر من الخليج أضافة لأننى استمتعت بالتجربة واتمني تكرارها والمشاركة في أعمال آخرى سواء خليجية أو لبنانية، أضافة أن أحداث مسلسل "صانع الأحلام"، تعد دراما عربية مشتركة ما بين لبنان وسوريا ومصر وكان يضم نخبة كبيرة من النجوم من جنسيات مختلفة.

 

ما السبب في عدم ظهورك في دراما رمضان المصرية هذا العام؟

لأننى لم أجد دور يتناسب معي في الأوراق التي عرضت عليَ ورأيت أن هذه الأعمال غير مناسبة لي ففضلت عدم المشاركة وإنتظار أعمال أفضل ومناسبة، وأشعر أن هذا العمل يضيف لمسيرتي وأضيف له.

 

وماذا عن مسلسلك "حواديت الشانزلية"؟

حاليًا نقوم بإستكمال تصوير الحلقات المتبقية من المسلسل وهو يضم مجموعه كبيرة من الفنانين منهم إياد نصار، داليا مصطفى، إنجى المقدم، إدوارد، عايدة رياض، فريدة سيف النصر، أمانى كمال، سارة عادل، هاجر الشرنوبى، منة جلال، جينا سليم، ومن تأليف أيمن سليم ونهى سعيد، ومن أخراج مرقس عادل، وإنتاج شركة سينرجي، كما اننى سعيدة للغاية بهذه التجربة نظرًا لآن المسلسل يناقش الحقبة الزمانية من عام 1950.

 

وماذا عن دورك في "حواديت الشانزليزية؟

أجسد شخصية جديدة تمامًا حيث أجسد شخصية "فتنة" وهي شخصية مختلفة تمامًا لم يسبق لي تقديمها في السينما والمسرح أو التليفزيون، وسعيدة بهذه التجربة وأرى أنها تجربة مختلفة وجديدة خاصة أننى لأول مرة أقدم عمل في تلك الحقبة الزمانية وكنت أتمني تجسديها، وسعيدة بتحقيق حلمي حاليًا ويعد هذا أول عمل لي مع شركة سينرجي، كما أن العمل من إنتاج ضخم للغاية.

 

ما تعليقك علي عرض المسلسلات خارج موسم دراما رمضان؟

عرض المسلسلات خارج موسم دراما رمضان أو داخله نجاحه ليس متوقف علي وقت العرض ولكن الورق والمضمون هما من يفرضوا نجاحهم والإخراج المميز وطاقم العمل القوى والمسلسل الذي يجمع بين طاقم عمل وإخراج وإنتاج جيد، كل هذه العوامل تجعل العمل يفرض نفسه في اى وقت فهذا ليس له علاقة بعرض المسلسل داخل الموسم فهناك مسلسلات يتم عرضها في موسم رمضان ولكنها لم تنجح وهناك مسلسلات يتم عرضها خارج الموسم وتحقق نجاح كبير للغاية وهناك مسلسلات خارج الموسم تجد نجاح كبير وتكسر الدنيا.

 

هل هناك عمل سينمائي جديد تستعدين للمشاركه به؟

حتى الآن لم يعرض عليَ عمل سينمائي ولكن عرض خلال الفترة الماضية ولكنى شعرت أنها غير مناسبة لي تمامًا فأعتذرت عن عمليين أو 3 أعمال سينمائية تقريبًا وليس لسبب معين ولكنى لم أشعر بالدور، وأرى انني ليست مناسبة لهذه الأدوار وهذا نابع من اننى أصبحت دقيقة أكثر في إختيارتي للأوراق المعروضة عليَ.

 

هل تفضلي البطولة المطلقة ام الجماعية اكثر؟

ليس هناك شئ أسمه بطل جماعي أو بطل فردي ففي وجهة نظرى البطولة تكمن في تقديم ورق مميز والبطولة في تقديم عمل مميز وفنان مناسب ومخرج يوظف العمل بشكل مناسب فأنا ارى العمل أهم من البطولة الجماعية أو الفردية وأهم شئ هو تقديم موضوع يستحق ويصل للمشاهديين بشكل كويس.

 

مَن مِن الفنانين اللذين تطمحى في العمل معهم؟

أكثر ممثل أتمنى العمل معه الفنان كريم عبد العزيز، لأنه علي المستوي الشخصي إنسان وفنان مميز ومختلف أضافة للعديد من الممثليين الذين اطمح بالعمل معهم.

 

ما أكثر عمل تعتزى به خلال مسيرتك الفنبة؟

أعتز بفيلم "الديلر"، نظرًا لأنه كان بدايتي وأول خطوة سينمائية وأول بطولة لي حيث شاركت الفنان أحمد السقا وخالد النبوي والفيلم تم عرضه عام 2010، والحمد لله حقق نجاح كبير وقد فزت بهذا العمل بأفضل مطربة ممثلة لعام 2010 عن فيلم "الديلر" في مهرجان روتردام الدولي.

 

بين الغناء والتمثيل والبرامج أيهم أقرب لقلبك؟

بالطبع مهنة التمثيل أقرب لقلبي.

تعليقات Facebook تعليقات وشوشة



ads

ads




ads






وشوشة على فيسبوك




ads



ads