من نحن|خريطة الموقع|للاعلان
موقع الفن الأول في مصر
menuالرئيسية

حوار│أحمد صفوت: تجربة "جوازة مرتاحة" ممتعة.. وأتمني تقديم هذه الشخصية

الإثنين 22/يوليه/2019 - 06:35 م
أحمد صفوت
أحمد صفوت
إيناس رأفت
 

الفنان أحمد صفوت، أحد الوجوه الشبابية الفنية التي تميزت بسرعة الإقناع والأداء في التمثيل، منذ دخوله الفن لاقي نجاحًا باهرًا وهذا ما شاهدناه في ظهوره الأول في مسلسل "سكة الهلالي" مع العملاق يحيى الفخراني، ليتألق بعدها ويترشح بقوة في مسلسل "الدالي" مع الراحل نور الشريف، وبحسب تصريحات أحمد صفوت فيعتبر مسلسل "الدالي" نقطة إنطلاقه للشهرة والنجومية فمنذ ظهوره وقف أمام عمالقة الفن الكبيرة والشبابية، منهم كما ذكرنا يحيى الفخراني والراحل نور الشريف والفنان يوسف الشريف في الصياد، وأحمد عز في فيلم الخلية، وغيرهم الكثير، ومؤخرًا شارك في السباق الرمضاني من خلال مسلسل "حدوتة مرة" مع الفنانة غادة عبد الرازق، وحاليًا يقوم بعرض مسرحية "جوازة مرتاحة" مع الفنانة ريم البارودى في مدينة الغردقة ".. وكان لنا مع أحمد صفوت، هذا الحوار للحديث عن كواليس العرض المسرحي وأعماله القادمة...

 

بدايةً.. حدثنا عن مسرحية "جوازة مرتاحة" التي تعرض حاليًا؟

في البداية فكرة المسرحية تقوم علي مناقشة العقد العديدة في المجتمع أو التحول الذي يحدث للشاب بعد ما كان حر يعمل كل شي في حياته إلي التزامات من المفترض أن تكون علي الشاب أو الفتاة أضافة لفكرة اذا تم بناء التصور علي الزواج علي اي علاقة سابقة مع أي شخص ساءت علاقته وفشل من ثم تقوم بفكرة الكره في الزواج، أضافة إلي أن المسرحية بدأت باثنين معقدين من الزواج من خلال كره الستات للرجال والعكس من ثما تطور العلاقة إلي أن يجمعهم بيت واحد ويتزوجو من خلال ذلك نشاهد ماذا يحدث وهل العلاقة تطور للأفضل أم للأسؤ وننظر للإيجابيات والسلبيات في إطار كوميدى.

 

هل من الممكن أن يتم عرض المسرحية في أماكن آخرى غير مدينة الغردقة حاليًا؟

حتي الآن يتم العرض داخل الغردقة فقط كما أننا تلقينا عروض لعرضها في الإسكندرية ولكن هذا صعب لآن فكرة التنقل من الغردقة للإسكندرية مجهدة أكثر علي مستوي الفرقة ولكن حاليًا تم الاتفاق علي عرضها في الغردقة فقط وبعد الانتهاء منها يتم عرضها في أي مكان أخر.

 

وماذا عن أبطال العمل؟

أقدمها مع زميلتي الفنانة ريم البارودي وهشام إسماعيل ومنة عرفة ومجموعة من الشباب الرائع علي مستوي المسرح والكوميديا، والمسرحية عمل كوميدي مستوحي من مسرحية "ترويض النمرة" لويليام شكسبير، ومن تأليف أحمد الملواني وإخراج محمد جبر.

 

كيف ترى تجربتك في المسرح.. وهل هذه المرة الأول التي تقدم من خلالها مسرح؟

هذه ليست أول مرة أقدم فيها مسرح ولكنى شاركت في المسرح أيام المعهد ولكن تعد هذه أول تجربة لي بعد احتراف التمثيل وعند تقديم عروض "جوازة مرتاحة" الحمد لله وجدت رد فعل كبير لدى الجمهور وأنا شخصيًا سعيد به للغاية والفرقة سعيدة بالتجربة كما أنها ممتعة.

 

ما رأيك في عودة مسرح القطاع الخاص مؤخرًا وخاصة اننا شهدنا عودة النجوم الكبار مثل يحيى الفخراني وفاروق الفيشاوي؟

اتمني أن يتم التطوير أكثر من ذلك والمسرح نفسه بحاجة إلي التطوير والفكرة نفسها لو تم وزنها بشكل مكثف أكثر من ذلك سيكون لها مردود بشكل كبير ومن خلال ذلك تعود الجماهير إلي المسرح مرة آخرى.

 

حدثنا عن مسلسل "أفراح إبليس" الجزء الثانى والثالث؟

مسلسل "أفراح إبليس" الجزء الثانى تم عرضه علي قناة مشفرة وحتى الأن لم يعرض علي علي القنوات المفتوحة.

 

وما دورك داخل المسلسل خاصة وأن المسلسل بدايته كانت في عام 2009؟

اقوم بتجسيد "زين" وهي إمتداد للجزء الأول عام 2009 ثم توقفت الفكرة حتى تم عرضها في العام القبل الماضي وبدأت أسمع أن هناك جزء آخر يتم كتابته من خلال ذلك تواصلت الشركة المنتجة معي ثم قمت بقراءة الورق خاصة وأن الجزء الأول كان من تأليف الراحل محمد صفاء عامر والجزء الثاني كمل مسيرته الأستاذ مجدى صابر، ومن إخراج أحمد خالد أمين، وإنتاج شركة أوسكار، ومن خلال ذالك أقوم بعمل إمتداد لشخصية زين الشاب الصعيدي الرومانسي المتسامح الذي يرفض فكرة الثآر والدم وكل أحلامه أنه يحصل علي زوجته من غير خلافات ومشاكل في قصة رومنسية شبيهة بروميو وجوليت شخصية علي المستوي الشخصي احبها وفي عام 2009 لاقت قبول عند الجمهور وعلي مستوي العربي كله ومن خلال ذلك كان لابد من إستكمال المسيرة وأكمل خط "زين".

 

وماذا عن تعاونك مع الفنانة غادة عبد الرازق في مسلسل "حدوتة مرة" هذا العام؟

توقعت نجاح المسلسل خاصة أننى لم أشارك به في البداية ففكرة أن أقوم بضيف شرف أو شخصية غير موجودة علي مستوي المسلسل كانت بالنسبة لي مفقودة تمامًا وعند قراءة الورق وافقت في نفس اليوم والحقيقة بالفعل كنت متوقع نجاحه ولكن لم أتوقع هذا الكم من النجاح خاصة وأن ردة الفعل كانت كبيرة، كما اننى استمتعت بالتمثيل مع غادة عبد الرازق خاصة وأنها ممثلة موهوبة جدًا وعندها قدرة علي إستحضار الشخصية بشكل غير عادي ومجتهدة جدًا وملتزمة وتستحق المكانة التى وصلت إليها حاليًا.

 

ما الجديد لديك علي المستوي السينمائي أو الدرامي؟

حاليًا لا يوجد شئ أستطيع أن أذكره ولكن لدي فيلم أقوم بقرائته حاليًا ولكنى لا أعتقد اننى سأقوم بتجسيده.

 

ما أكثر عمل تعتز به؟

هناك أعمال كثيره أعتز بها ومنها "الدالي"، لأنه أول عمل الجمهور شاهدني من خلاله وخاصة اننى كنت مع أستاذي الراحل نور الشريف، كما اعتز بـ"الصياد" لأننى كنت مستمتع به جدًا وبالتعاون مع الفنان يوسف الشريف ومع المخرج أحمد مدحت، وعمرو سمير عاطف كمؤلف، كما أننى اعتز بـ"فرعون" والريان أضافة لأعمال كثيرة أعتز بها.

 

ما الدور الذي تطمح بتجسيده؟

اتمنى تجسيد شخصية  "كاليغولا" لاننى أحب هذه الشخصية ولكنى أخاف أن أقدمها ولكن نفسي أن أقدمها وهذا حلمى منذ أن كنت طالب ولكن خوفي يرجعني من أن اقدمها.

 

وماذا عن تجربتك في "الخلية" مع احمد عز؟

عمل اعتز به خاصة أن أحمد عز، من النجوم الكبار ومن الشخصيات التي لا تتوقف أحلامهم دائمًا لديه تركيز علي المستقبل والنجاح والبحث عن الأفضل، كما أننى أفخر بتجربتي مع المخرج طارق العريان، بدرجة كبيرة.

 

أخيرًا.. ما رايك في حال السينما حاليًا؟

حاليًا السينما تتطور بشكل كبير ولكن نحن في حاجة لأنواع آخرى من السينما فالأكشن مطلوب وتقنيًا في أحدث صوره والكوميىدى مطلوبة وموجودة بشكل كبير ولكن هناك أنواع آخرى في السينما نحن في حاجة إليها من خلال السينما الإجتماعية وغيرها.
تعليقات Facebook تعليقات وشوشة




ads


ads


ads






وشوشة على فيسبوك