من نحن|خريطة الموقع|للاعلان
موقع الفن الأول في مصر
menuالرئيسية

حوار|طارق الشناوي: دينا الشربيني أثبتت جدارتها بالبطولة.. وياسمين عبد العزيز استطاعت كسر القيود

الأربعاء 05/يونيو/2019 - 02:51 ص
طارق الشناوي
طارق الشناوي
رضوى فاروق
 

احتلت البطولة النسائية ثلث المسلسلات في الدراما الرمضانية، حيث يوجد ٧ مسلسلات هذا العام وهم "حكايتي" لياسمين صبري، "البرنسيسة بيسة" لمي عز الدين، "مملكة الغجر" لفيفي عبده وحورية فرغلي، "سوبر ميرو" لإيمي سمير غانم، "بدل الحدوتة ٣" لدنيا سمير غانم، "زي الشمس" لدينا الشربيني، و"لآخر نفس" لياسمين عبد العزيز.

و يوضح لنا الناقد الفني طارق الشناوي، رأيه في هذه الأعمال ومدى نجاحها من وجهة نظره، في حوار خاص ل"وشوشة"...


ما رأيك في البطولة النسائية هذا العام وهل قدمت جديد؟

لكل مسلسل ظروفه، لكني لا أستطيع أن أقول أن هذا العام هناك تفوق كبير للمرأة، ولكن هناك أعمال قوية بالفعل مثل "زي الشمس"، والتي اثبتت فيه دينا الشربيني أنها "ممثلة بجد"، واثبتت جدارتها بالبطولة حقاً فهي تفوقت على أي عمل درامي قدمته في السنين الماضية.


ومن أفضل الأدوار النسائيةالمساعدة؟

هناك الكثير من الفنانات أدن أدواراً جيدة، ولكني أرى أن ريهام عبد الغفور كانت ممتازة، و سوسن بدر أدت دوراً أكثر من رائع، و حنان مطاوع أيضاً اتقنت دورها جداً.


ما رأيك في ياسمين صبري بمسلسل "حكايتي" ؟

أرى في ياسمين مقومات الفتاة الأولى فهو تمتلك المواصفات التي تنتظرها الشاشة، مثل الجمال وفتاة الأحلام، لكنها تحتاج لمخرج ليوجهها ويمكنها من أداء أفضل وأقوى من ذلك، فالمسلسل لم يكن العمل الفني القوي لكن ذلك لا يعني عدم جدارة ياسمين بالبطولة ولكن اختيار موفق من شركة الانتاج.


ماذا عن كوميدية دنيا سمير غانم في "بدل الحدوتة ٣"؟

للأسف نحن نواجه ضعف عام في مستوى المسلسلات الكوميدية في مسلسلات هذا العام، و لكن "بدل الحدوتة ٣" هو الأفضل مقارنةً بباقي الأعمال، حيث لم يواجه هذا المسلسل منافسين أقوياء.


هل ترى أن مي عز الدين نجحت في "البرنسيسة بيسة" أم أنها لم توفق؟

مي عز الدين ممثلة قوية وتمثل منذ ٢٠ عاماً، وغير معقول أن شخص يستطيع أن يمثل كل هذه الفترة والناس ترفضه، لكن مي لها مدرسة في الكوميدية نطلق عليها "أوفردوز" أي الجرعة الزائدة، فهي تحتاج لمخرج يكون الناقد الأول ومرآة لها لكي يوجهها، فعندما يرى مبالغات في مشاهد معينة يطلب منها الإعادة ولا يصفق لها، و تحتاج أيضاً لسيناريست جيد يستطيع أن يستخدم موهبتها جيداً.


هل نجحت ياسمين عبدالعزيز في تجربتها الأولى في هذا اللون الدرامي بعد ان أعتدنا منها على الكوميدية؟

الفكرة رائعة وياسمين موهوبة حقاً، واستطاعت كسر القيود لأنها ناجحة وتمتلك القرار بأنها تُغير جلدها من الكوميدي الذي اعتدنا عليه، وسعيد بأنني راهنت على ياسمين الممثلة لأن هذا يوضح الموهبة الحقيقية للممثل.

تعليقات Facebook تعليقات وشوشة



ads

ads




ads






وشوشة على فيسبوك




ads



ads