من نحن|خريطة الموقع|للاعلان
موقع الفن الأول في مصر
menuالرئيسية

أسباب هجوم "زومبي" السوشيال ميديا على محمد ممدوح

السبت 18/مايو/2019 - 11:00 م
محمد ممدوح
محمد ممدوح
مصطفى متولي
 

"اللي مالوش ظهر ينضرب على بطنه".. هذا المثل ينطبق على النجم محمد ممدوح، الذي يقوم ببطولة مسلسل "قابيل" ويشارك النجم أحمد السقا بطولة "ولد الغلابة" في السباق الرمضاني الحالي، حيث شن عدد كبير من رواد مواقع التواصل الإجتماعي هجومًا كبيرًا عليه بسبب صوته وطريقته في الحديث، ولم يتذكر أحدًا الموهبة الكبيرة التي يتمتع بها.

 

وبعد هذا الهجوم على محمد ممدوح، وإنتقاده بطريقة قاسية، هل سألت نفسك سؤال ما الدافع لإنتقاد "تايسون" بهذا الشكل على الرغم من تألقه في أول بطولة مطلقة له؟، الإجابة هي أن كل من يهاجمه يستخدمون سلاح ضعيف يدعى طريقة مخارج الألفاظ، وذلك لإعطاء مزيد من الأهمية لتقييماتهم القاسية، ولكن الحقيقة هى أنه فنان عبقري بكل ما تحمله الكلمة من معني، والدليل على ذلك البصمة الخاصة التي يتركها في أعماله والتي تُميزه عن غيره من الفنانين، لذا يحاول البعض تحجيم هذه الموهبة.

 

ويعد من أهم أسباب هذه الحملة الممنهجة ضد محمد ممدوح، لتكسير عظامه هم فنانين السوشيال ميديا لإفساح الطريق لهم للحصول على دور بعد أن سحب البساط من تحت أقدام الكثيرين، وذلك عن طريق عدد من "أرزقية" مواقع التواصل الإجتماعي اللذين يشنون حملات ضد شخص بعينه للنيل منه ويعتبرون هذا السلاح ظهر يدعمهم في الحصول على دور أو لهدم فنان منافس، وهذا لا يمنع أن نجد القليل يعبرون من خلال صفحاتهم عن وجهة نظرهم.

 

ولا يعتمد "ممدوح"، على السوشيال ميديا للحصول على دور لكونه يمتلك موهبة كبيرة أهلته ليكون نجم يستطيع أن يقدم عمل من بطولته، والدليل على ذلك تألقه الدائم في الأعمال التي يشارك بها، وإذا كان "تايسون"، يعاني من مشكلة في صوته وطريقته في الحديث، فلماذا لا تتعالى أصوات "المشهلتيه"، منذ بداية ظهورة حتى الآن؟.

 

ونصحية للموهوب محمد ممدوح، أستمع لفنانين السوشيال ميديا الذين يريدون نصب الفخ لك وأجعلهم يتكلمون بما يريدونه ولا تدافع عن نفسك، وكن أنت، وأفرض شخصيتك وموهبتك، وتذكر قول الشافعي "لسانك لا تذكر به عورة امرئ... فكلك عورات وللناس ألسن".

تعليقات Facebook تعليقات وشوشة



ads

ads




ads






وشوشة على فيسبوك




ads



ads