من نحن|خريطة الموقع|للاعلان
موقع الفن الأول في مصر
menuالرئيسية

بعد " ملحمة أيوب " ... لماذا بخل مصطفي شعبان علينا علي مدار سنوات

الإثنين 04/يونيو/2018 - 04:10 م
وشوشة
فريده يوسف
 
لن اخفي ان من اجمل ماحدث رمضان هذا العام هو عودة  الذاكرة لمصطفي شعبان من جديد قد تثير الجمله حفيظه وانتباه الجميع في ظل نجاح مسلسلاته الاعوام الماضيه بآراءالجمهور و إستطلاعات الرأي  ونسب والمشاهدات ،  ولكن من وجهة نظري كان دائما غائب عنها الممثل مصطفي شعبان الموهبه التي أحبها الجمهور منذ فيلم الشرف ومسلسل نسيم الروح والنعامه والطاووس .

 لماذا بخل مصطفي شعبان  علينا  بموهبته طوال أعوام ؟ ، سؤال يعكس لسان حال جمهور يعشق الفن ويقدر الفنان ، سؤال لا يملك أحد له إجابه سوي مصطفي نفسه ، فهل يجيب لنا عنه ؟.

 نعود لمسلسل " ايوب " ،اهتم مصطفي هذا العام بالتجديد والمغامره وحقق نجاح قد يكون لم يتوقعه هو ولكن فكره القهر والظلم والانتقام تيمه دائما ما تجذب المشاهد وتأسره وكان الجديد هو وجود مصطفي في هذه الحاله وادائها الرائع في تجسيد انكسار وقهر وعجز الشخصيه بداية من نظرات العين والحوار وطريقة المشي  وإنحناء الظهر آثناء السير تفاصيل عديده اهتم بها ورسمها وجسدها ببراعه ساحره وايضا التحول حرص فيه ان يبتعد عن شكل اداء سبق وقدمه من قبل في اعماله .

بلاشك ايوب اعاد النجم الوهوب مصطفي شعبان لنفسه من جديد واعتقد ان الخطوات القادمه ستكون بوتيره تحافظ علي ما حققه ايوب من نجاح علي كل المستويات .

النص الدرامي لمحمد سيد بشير كان به درجه عاليه ومكثفه من القهر والظلم التي قد يمل المشاهد منها الا اني اعتقد ان الرهان هنا كان علي الصدمات القويه المتتاليه التي لم يتوقعها المشاهد وايضا حبهم لبطل العمل وابداع احمد صالح المخرج في شكل درامي منسوج بشكل حقيقي ومعبر للغايه ،اختيارات الابطال حملت كلها تجديد بدايه من ايتن عامر بدورها الصادم الذي نجحت ان تغير من جلدها تماما فيه وتقدم نفسها بشكل جديد للمشاهد لتثبت أنها من أهم بنات جيلها ،  وايضا ميريهان حسين التي بلاشك سيكون هذا الدور نقطه فاصله في اعمالها لتطورها واجتهادها بشكل كبير في رسم ملامح ومراحل للشخصيه وتحولها بشكل متميز ويحسب لها وسيضعها في مكان مختلف تماما ودياب المغامر الكبير بدورين اصعب من بعض ولكن تميزه انه قدم الشخصيه بشكل متوازن من لحم ودم لم تنجرف منه لاتجاه علي حسب الاخر فجعل من منصور استيفان روستي ايوب وهنا الزاهد التي تجسد دور جديد عليها تماما ورغم ذلك آدته بحرفية وذكاء ،  والوجه الجديد حسني شتا الذي لفت الانتباه من الحلقات الاولي بخفه دم واستايل غير منتشر لدينا و ينبأ بموهبه كبيره قادمه يتحتل مكانه الاعوام القادمه محمد لطفي قد يكون مكرر نفسه ومعاد في الدور ولكن له نكهه خاصه به وخاتما سلوي عثمان ذات مذاق خاص ببساطه وسلاسه وطبيعيه .

تعليقات Facebook تعليقات وشوشة



ads

ads


ads


ads






وشوشة على فيسبوك




ads



ads