من نحن|خريطة الموقع|للاعلان
موقع الفن الأول في مصر
menuالرئيسية

مها متبولي تكتب ... أحلى ليالي رمضان .."ليالي أوجيني"

الأحد 03/يونيو/2018 - 04:28 م
مسلسل ليالي أوجيني
مسلسل ليالي أوجيني
مها متبولي
 
يقدم مسلسل "ليالي أوجيني" بنية درامية محكمة تعتمد على قصة رئيسية بطلتها الأميرة التي تتهم بقتل زوجها،وتسعى لاثبات براءتها، ويعتمد البناء الدرامي على  قصة الحب الرومانسية التى تعيد لأذهاننا الأعمال الرومانسية التى افتقدناها فى الفترة الأخيرة، ومن خلال هذين الخطين الدراميين يقدم المسلسل ايقاعه الخاص عن طريق توتر الاحداث، محاولا تتبع مصائر الشخصيات،كاشفا عن غموضها.


 ومن يشاهد المسلسل سيكتشف أن هناك منافسة شديدة بين كاتبتي العمل المؤلفتين سماء أحمد وإنجى القاسم، فهما يمتلكان ناصية ادواتهما على مستوى السيناريو والحوار، وبين المخرج هاني خليفة الذي حول الورق إلى مشاهد نابضة بروح السينما وجمال الديكور وروعة الصورة ونعومة ورومانسية الايقاع.


المخرج اجتهد في تقديم عمل فني شديد الغنى والثراء ، سواء في دلالاته الانسانية أو في مضمونه الاجتماعي ،ورؤيته التاريخية، حيث يخترق مسلسل "ليالي أوجيني" أجواء عالم سحري أشبه بالحلم ، في فترة الاربعينيات من القرن الماضي، جامعا بين التشويق والاثارة وعبق التاريخ ودفء الدراما بمظهرها الكلاسيكي .


وفي الحقيقة ضمن المخرج هانى خليفة لمسلسله رؤية إخراجية جيدة ،وواضحة،بل ومنح للعمل ككل روحا متمردة،ليجعله واقعا حيا ،وليس مجرد سرد لقصة في أجواء الماضي .


ضبط المخرج ايقاع الدراما بمقياس الاربعينيات مستخدما الميلودراما والأسلوب الهادئ البسيط في أداء الممثلين، دون أن يقحم على العمل ما يخل بسياقه الدرامي، من توترات العصر الحديث.

ونجح الفنان ظافر العابدين في تجسيد شخصية "فريد" الطبيب الرومانسى، والذى يعانى من فقدان الأخ والحب وأدى ظافر الدور بحضور كبير، واحساس مرهف ،ونجح في أن يجذب اليه المشاهدين، بدون أى افتعال أو مبالغة في الأداء بل اعتمد على طريقته السهلة الواضحة في تقديم مشاهده وانفعالاته.

أما أمينة خليل فقد قامت بتطوير نفسها في هذا العمل، ووصلت بشخصيتها إلى درجة النضج الفني، حيث جسدتها بحضور قوى على الشاشة، وأثبتت أنها جديرة بأدوار البطولة، وتحمل مسؤولية عمل فني كبير.

وأعتبر أن مفاجأة العمل كانت إنجي المقدم والتي خرجت بأدوارها من نطاق النمطية ، لتقدم دورا جديدا عليها ،فقد جسدت شخصية "صوفيا" الايطالية بمهارة ، وحرفية عن طريق التحضير الجيد لها بدءا من تعلم اللغة الايطالية والاهتمام بالملابس والاكسسوارات الخاصة بها ، فبدت مقنعة ومتمكنة من أدائها، ويكفي أنها تحملت عبء التمثيل بلغة غير لغتها.


وأعتقد أن أهم عوامل نجاح المسلسل أنه نجح في تمصير القصة الاسبانية ،وتقديمها بشكل مقنع ،بداية من الأداء التمثيلى والحوار، ومناسبة اللغة لزمن الشخصيات وثقافتهم.


بالاضافة الى عين الكاميرا التي نجحت في أن تجبرنا على أن نعيش في أجواء ممتعة للزمن الماضي ،فالمصور يختار زويا الكاميرا ودرجة الابتعاد والاقتراب من الشخصية أو المنظر الذي يدفعنا لمتابعة أحداثه، وإن كان بعيد عنا زمانيا ومكانيا، لتغازل الصورة الوجدان قبل عبورها إلى الذهن.
تعليقات Facebook تعليقات وشوشة



ads

ads




ads






وشوشة على فيسبوك




ads



ads