من نحن|خريطة الموقع|للاعلان
موقع الفن الأول في مصر
menuالرئيسية

في ذكرى رحيله.. 4 قصص مأساوية من حياة "عبد الفتاح القصري"

الثلاثاء 08/مارس/2016 - 12:30 م
عبد الفتاح القصرى
عبد الفتاح القصرى
أية محمد حسن
 

حياة مليئة بالمأسى والأحداث الحزينة تلك التى عاشها الفنان الراحل عبد الفتاح القصري، الذى تواكب اليوم الثلاثاء، ذكرى رحيله الـ52، فلقد غادر عالمنا بعد أن أصبح أحد علامات زمن الفن الجميل بعد أن تميز بروحه المرحة، وجلبابه الذي عرف به في كل أعماله الفنية، وكذلك طريقته في الكلام والإفيهات التي كان يطلقها خلال أعماله الفنية.

 

وفى السطور التالية نستعرض حكايات قد لا تعرفها عن الفنان عبد الفتاح القصري...

 

هروب العروسة

قال الفنان الراحل عبد الفتاح القصري، موقف تعرض له بسبب قصر قامته قال فيه: "تعرضت لكثير من المتاعب بسبب قصر قامتي، وكان ذلك سببًا في هروب عروستي الأولى التي خطبتها وأنا في الـ16 من عمري".

أضاف: "علمت أن هذه العروس رفضت الزواج مني، لأنني قصير القامة، وبعد سنوات حمدت الله على قصر قامتي الذي كانت سببًا في فسخ هذه الخطبة، فقد كانت تقاليد زمان لا تسمح للعريس أن يرى عروسته إلا ليلة الزفاف فلم أرَ هذه الخطيبة، بل تقدمت لخطبتها من والدها كما كانت تقتضى التقاليد، فلما رأيتها بعد ذلك بسنوات تسير في الطريق، وأشارت إليها إحدى قريباتي قائلة خطيبتك أهه، فنظرت إليها واستعذت بالله من الشيطان، وأسرعت بالمشي خشية أن تعدِل عن فسخ الخطبة، فقد كانت قبيحة الشكل إلى أبعد حد".

 

مش شايف

كانت السنوات الأخيرة من حياه الفنان "القصري"، مأساة حقيقية، فبينما كان يؤدى دوره في إحدى المسرحيات مع إسماعيل ياسين، أصيب بالعمى المفاجئ، وصرخ قائلا "مش شايف".

 

خيانة ونكران جميل

وكان المشهد الأكثر قسوة فى حياة "القصري"، بعدما تنكرت له زوجته أثر إصابته بالعمى وطلبت منة الطلاق، وجعلته يوقع على بيع كل ممتلكاته لها.

تزوجت طليقته من صبى كان القصرى يعطف عليه، معتبره ابنه الذى لم ينجبه.

 

موت تحت بير السلم

أصيب عبد الفتاح القصري، بالاكتئاب وظل حزينًا فى منزلة رافضًا الحياة، فحدث له تصلب فى الشرايين أثر على مخه، وجاءت الشرطة لتأخذ آخر حبة أمان فى حياته وهدمت له البيت الذى كان يسكن فيه، فاضطر أن يقيم فى حجرة فقيرة "تحت بير السلم" في حى الشرابية، ثم تنكر له الكثيرون وتوالت عليه النكبات، حيث أصيب بفقدان فى الذاكرة بسبب الفقر وجاءت نهايته فى مستشفى حكومى "المبرة".

 

ولقي عبد الفتاح القصري، ربه صباح الأحد، الموافق ٨ مارس عام ١٩٦٤، ولم يحضر جنازته إلا 3 أفراد وأسرته والفنانة نجوى سالم.

في ذكرى رحيله..  4 قصص مأساوية من حياة "عبد الفتاح القصري"
في ذكرى رحيله..  4 قصص مأساوية من حياة "عبد الفتاح القصري"
تعليقات Facebook تعليقات وشوشة



ads

ads


ads


ads






وشوشة على فيسبوك




ads



ads